Saturday, July 26, 2008


يارب لك الحمد
جمعتني به وأسكنتني معه بيتا صار باجتماعنا قطعة من الجنة
يوم 9 يوليو تزوجت حبيبي
سأبدأ معه حياة جديدة
اللهم بارك لنا فيها معا يارب
واجعله زوج الدنيا ولآخرة


وفاصل ونعود

Tuesday, May 27, 2008


تحديد في مثل هذه المناسبات ولأننا أحوج ما نكون إلى الكلمات

لذلك بالذات لا نجدها

سأكتفي بدعوتكم للحدث المرفق بالصورة أعلاه دون تعليق


يوم الجمعة الموافق يوم 4\7

أتشرف بدعوتكم لمسجد الأرقم

بمدينة نصر

قاعة الصفا

بعد صلاة العصر

وبحضوركم تتم فرحتنا

Saturday, April 19, 2008

كواليس الاستعداد للزواج ليست كما تبدو من الخارج
فهي للحق
مملة بعض الشي
ومنهكة تستنفذ طاقتك
وكثيرة لا تنتهي
ومكلفة دون داع عادة
فقد تنفق نقودا لا أول لها ولا آخر
ليستمتع غيرك
أو قد تنفقها ولا ترى ما أنفقتها عليه أبدا بأم عينك
أو لأنه يجب عليك أن تنفقها وفقط
دون سؤال أو مبرر
كما أنها ليست أبدا إجراء يقوم به شخصان كما يريدان وفقط
ففي أحيان كثيرة يكون الأمر كدفع سيارة نقل كبيرة
يتطلب أياد كثيرة كثيرة كثيرة
وهم على فائدتهم
لا يدفعونها دائما في نفس الاتجاه
من الآخر
الزواج قصة طويلة طويلة
دعونا نتمنى أن تستحق عناءها

Tuesday, April 8, 2008

توابع الإضراب


يارب

رأينا بأعيننا الأمل بعد أن عاش جيلنا تجربة لا سابقة لها منذ أكثر من ثلاثين سنة

يارب

لزمنا بيوتهنا اعتراضا هذه المرة

رأينا عساكر الأمن وقد فاق عددهم من يسيرون في الشوارع

رأينا خوفهم وترقبهم

عرفنا بذلك أنهم سمعونا ولو غصبا عنهم

يارب

خوِفهم منا

ازرع رعبا في قلوبهم من شعوبهم

أذقهم مرا يغلب ما أغرقونا به من مرار على مر السنين


يارب

طمعنا

علِمنا بعدها أن نثور اعتراضا

مد في عمري لأراها إن كان يلزم الثورة تلاثين سنة أخرى

أو قربها وعجل بها


مبارك..

الغاضبون منك 70 مليون

اجمع لنا مثلهم وعينهم عساكر يحمون حكمك

وأمن بعدها..



Saturday, April 5, 2008

حدادا على بلد أحبه


من باب إن للغريق أن يتعلق بقشة



ولأن الثورة يجب أن تكون لها مقدمات ندعمها وإن لم يناسبنا أسلوبها

ورغم عدم إيماني الكامل بتأثير هذا الإضراب السريع والمباشر على كم السواد الذي يحيط بنا

ورغم أنني بذلك لن أجعل الرغيف أرخص بإضرابي

ولن أسقط الحكومة ولن يفلس عز ولن أمنع توريث جمال ولن أعيد المعتقلين إلى بيوتهم

ورغم محاولاتي لإبقاء مدونتي شخصية بعيدة عن أي توجهات وأراء سياسية


لكنني استثناء لا أضمن أنه الأخير

وبما أنه ما عاد لدينا ما نفقده


وفي محاولة مستميتة لدعم نظريات التفاؤل ولو قيل أنها حلاوة روح




أنا بكرة قاعدة في البيت

Wednesday, April 2, 2008

أعراض جانبية


بعد ثلاث ليال طويلة
غدا يبدأ نهار جديد
قاومت كل سبب يغريني بالغضب عليك وحافظت على ابتسامتي وسأظل ما استطعت
أفعل هذا خوفا مني لا منك
تغيبت عامدة عن جلسة الذكريات السنوية التي كنت أعقدها مع نفسي وذاكرتي في البلكونة
وأرسل الله لي رسالة مع اليوم الأول حللت شفرتها ثم نظرت للسماء من نافذة فصلي نظرة طويلة صامتة أخرجت بها كل شحنات الغضب الذي كان حتى غضبي من صوت بائع الأنابيب المزعج الذي يمر كل يوم متسببا في صرخة غاضبة كل مرة عله يتوقف
فما فعل يوما ولكني ما صرخت اليوم ولن أفعل بعد اليوم


لا يبدو أن التواريخ التي سجلناها معا ستجاري سرعة خطتي المتفائلة
لا أظنني سأوجه إليك اتهاما محددا بعينه في هذا الشأن
وسأكون ممتنة إن قدرت لي ذلك واكتفيت به من قبلي
سألجأ بدوري للخطة (ب) فليس شرطا أن يحدث ما أريد وقتما أردت
فقط سأسعد لأن سيحدث أيا كان ذلك
من كل ما فات علك تقرأ أنني أحاول
لا أذكر أني طلبت منك مساعدة معينة
ولكن وقتي لا يتسع للمحاولة عنك أيضا
ليس حاليا على الأقل
فحتى إشعار آخر
أنا خارج نطاق الخدمة

نصيحتي إليك..
أرجوك أن تكفيني وجع ثورتي التي تؤلمني بقدرك وأكثر

Saturday, March 29, 2008

إبريل..وابتهالات الليلة الأولى


توالت في مثل هذا الوقت من السنة على مر السنوات الخمس الأخيرة أحداث تجمعها كلمة انتكاسات وربما أكثر..أصبت بسبببها برهاب الربيع يبدأ بدخول مارس ويصل ذروته بحلول إبريل..تأخرت مقدماته هذه المرة..أكاد لا أصدق مرور مارس بسلام..بل أنني دفعته أكثر من مرة ليقذف في وجهي بما أتوقعه منه فما فعل..طبعا الحمد لله..ولكن لا زالت كوابيس ليلة أول أيام إبريل تلاحقني..أسميه إبريل الأسود وأعتذر هنا للون الأسود..كنت دائما أقول أن إبريل يجاهد ليجعل حياتي أصعب كل مرة مر فيها علي..وفي مروره الأخير أذكر أني دعوت الله في آخر ليلة منه قائلة أن هذه المرة كانت الأصعب وما أظن أني قد أتحمل أكثر فاجعلها الأخيرة..وأنتظر الآن إجابة الدعاء..بل أن تساق إلي فيه فرحة تنسيني بأسه الذي كان..لا أظن أن تسجيل هذا يضر بالمزاج بالشكل الذي قد يتوقعه كثيرون..بل أني أقر بأن كل ما حفرته إبريلات السابقة من ذاكرة حزينة وذكريات مريرة كلها دخلت أرشيفا لا أنوي أن تخرج منه إلا لتعدم ولذا فأنا لا أحفر خلف كارثة..ولا حتى أعلن أني أهيئ نفسي لها..بل أتوسل فيها لإله يراني من فوق سبع سماوات.. ربما لا أستحق منحة أكثر مما أنا فيه وقد رضيت بذلك يارب شاكرة ممتنة..ولكني أضعف من احتمال فوق ما كان وأنت أعلم مني بذلك..كتبت توسلاتي لأنام اليوم مطمئنة فلا توقع البلاء ولا انتظاره فكلاهما شر..

Wednesday, March 12, 2008

خذوا الحكمة...جمل علقت فبقيت

أنا زعلانة أوي من الدنيا يا فاطمة
(عن العشق والهوى)
which conversation...the one that we ara having right now or the one that you think we ara having??
(p.s i love you)
انت أحلى حاجة حصلت لي في حياتي
(أبو علي)
عارفة ايه مشكلة الاتنين دول؟؟..مشكلتهم إنهم بيقابلوا الناس الصح في الوقت الغلط
(نفس الفيلم)
here is the secret..we definitely dont know what we really want
(p.s i love you)
وقبل كل ما فات
احنا بقينا في زمن المسخ
(عمارة يعقوبيان)
بلدنا بقت قاسية أوي على ولادها
(نفس الفيلم)

Tuesday, March 11, 2008


أنا محتاجة حقنة بنج

Saturday, March 1, 2008



صرت سعيدة جدا

صرت الآن أسعد

حين رأيتك

ورأيتني

ورأيتنا معا

صداقتنا تعني لي الكثير


افتقدتك جدا

Friday, February 22, 2008

من أول السطر..تاني


اغفر لي أني ما عدت أعبأ بالتفاصيل الصغيرة

ليس معنى هذاأني لا أهتم بك

معناه أني لا أهتم _إلا_بك

Friday, January 18, 2008


قلت لك قبل كدة
أني لما بحس بالبرد بخاف وبتوتر وبفتقد كل شعوري بالأمان
ودي حاجة من زمان معرفش ليه

ودلوقتي بقول لك
أنا بردانة أوي
وبس...

Saturday, January 12, 2008

لم ينجح أحد..


في إعلان بحبه أوي بتاع كوكاكولا لايت بيحيوا فيه نماذج لكل الستات على اختلافهم واختلاف طباعهم وصفاتهم

عاوزة أضيف لهم نموذج يحيوه_إن وجد_طبعا


تحية لكل زوجة مصرية يشهد لها زوجها أنها مش نكدية وياسلام بقى لو اعترف بالعكس

يعني قال أن زوجته خالية من دواعي النكد ومنغصات العيش وأنها كمان أحد عوامل البهجة في حياته

مع اعتبار ذلك ميزة إضافية وليست شرطا ملزما

بشرطين

يقدم شهادته بعد مرور 3 سنوات على الزواج على الأقل

أن تكون زوجته مصرية الجنسية ومن أبوين وجدين مصريين وذلك لضمان تغلبها على عوامل الوراثة لجيلين متعاقبين


وسيتم منح هذه الزوجة

تحية كبيــــــــــــــــــــــــــــرة

ولقب الزوجة (اللايت) على غرار إعلان الكولا


ونحيطكم علما بأن الزوج الشجاع العادل المنصف اللي يقول كدة سينضم إلى قائمة الأبطال القوميين المصريين زيه زي الجندي المجهول كدة ودة غير أنه _غالبا إن شاء الله_هيروح الجنة معززا مكرما ومش حدف

لأنه بخطوته دي سيساهم _ولو قليلا _في رفع وصمة وعار لقب (الزوجة النكدية)اللي لازم الزوجة المصرية من فترة زمنية تطول على القياس


وحسنة قليلة تمنع بلاوي كتيرة


ملحوظة أخيرة:ليس للصورة المرفقة أي نوايا من إياها هي بس القافية حكمت

Tuesday, January 8, 2008

البيضة والفرخة..وتساؤلات مستمرة


هل التعبير عن المشاعر يجعلها أقوى كلما تقدم وزاد؟؟

أم أن قوة المشاعر تجعلنا أقدر على التعبير عنها؟؟


Friday, December 28, 2007

مش عاوزة أنساه

فات انهردة أربع أيام على وفاته
بالورقة والقلم هو خال والدي يعني مش قرابة قوية للدرجة
بس هي إنسانيا أقوى بكتير من ما كنت انا نفسي متخيلة
لما توفى عرفت ان في حاجات كتير جدا هفتقدها بعده
حاجات كنت بحبها وبعملها كل سنة
الكام يوم الي كنا بنسافر فيهم البلد عشان نزوره ويكرمنا في بيته
أحلى أكل في الدنيا كنا بناكله هناك
وأحلى قعدة بالليل في البلكونة والناموس ياكلنا
والضحك الي كان للركب
وشقاوة احفاده اللي بيتنططوا حوالينا في كل حتة ويزهقونا
كنا بنروح البلد عشانه..عشان نصله ونطمن عليه
من سنة لما مراته توفت اتفاجئت بتأثره الشديد
عمره ما بان عليه للدرجة دي
مش فاكرة إني قلت له إني بحبه أوي
ولا هعرف أقول له دلوقتي انه هيوحشني أوي
وأن دخلة البيت وهو مش فيه عشان نعزي فيه هي أكأب إحساس جالي من فترة طويلة
كل يوم بستوعب شويا من فكرة أنه مبقاش موجود
وكل يوم بفتكر تفاصيل اكتر عنه
فقررت أكتب كلمتين هنا
مش عشان عاوزة أكتب عنه بس عشان الأيام هتعدي وهنسى التأثر والزعل
ومش عاوزة أنساه هو
خالو حلمي الي بقى _الله يرحمه_والكلمة دي صعبة أوي

Monday, December 24, 2007

حسبة الشهر الأخير..إهداء ل2007



من أطول ما عشت من أعوام وأكثرها دسامة بالأحداث
سنة أخرى مضت أو تكاد..انهيت بها حكايات وبدأت أخرى بآمال عريضة نسجتها ولا أزال
أحبطت بدايتها الكثير من الأحلام اللتي خططتها في مذكرتي ليلة رأس السنة كما أفعل كل عام..أنساني شر أولها مكان قلمي وأوراقي فما عدت أعبأ بما فات ولا ما هو آت..بدأت قتامة أحداثها تخف بانتصافها أو لربما بدأ تأثري بها في الاختفاء
شغلت نفسي بأروقة أخرى بعيدة عن تلك التي سدت أبوابها في وجهي علها تجدي



جاءت المدونة بداية...بداية جميلة
لنقل أنها تميمة حظ ساق الله بها أبواب سعد كبيرة
أحبها...ومن لا يحب بيته


ازددت التصاقا وانتماءا لعملي حيت بدت فكرة استبداله بغيره ملموسة فعلا..عرفت حينها صعوبة الخروج من غرفة مكتبي الصغيرة التي تحتلها الشمس صيف شتاء


صرت أهدأ فلا أذكر أن خلافا خرج عن السيطرة مع أمي وأبي على غير العادة وبناء عليه صرت أحبهما أكثر


تفاصيل أخرى كثيرة لها أول بلا آخر
كلها إما غامقة كأزمة الكنبة النبيتي وغيرها..أو بلا ملامح محددة
ومع بداية الثلث الأخير جربت اللين والتفاؤل دون دواع مادية ممكنة التسجيل
نجحت خطتي العشوائية
كان يجب أن أعرف أنها ستنجح فدائما ما تفلح معنا حيل الأطفال في استدراجنا لمطالبهم رغم أنهم لم يحسبوها حيلا أبدا وإنما ارتجلوها
مضت ستة وانتهت..كتبت فيها ثم عنها وقد انسى ما كتبت
ما أريد أن أقوله فقط هو
أني أغفر اليوم لكل ما فات في أول العام..وأشكر كل ما رسم على وجهي بسمة في آخره

وأخيرا.. إليك يا أهم وأحلى تفاصيل هذا العام وأطول بسمة رسمها سبتمبر واستمرت وتستمر إن شاء الله


أحبك جدا
كل عام وأنت بقربي أراك في نسيم الهواء من حولي
كل عام وأنت تحبني وتملأ عقلي قبل قلبي
كل عام وأنت تلون مستقبلي وتمسح كل ذكرى مرت قبلك دوما كما عودتني





حسبة أخرى مصورة في حكاوي آخر الليل

بقلم المبدع أحمد...اقرأها هنا




Sunday, December 23, 2007

العيد الكبير...كبير أوي


كنت مستنية أكتب تدوينة عن حلاوة هذا العيد لأنك أقرب لي من العيد الصغير..بس العيد الكبير وسعت منه السنة دي



اليوم الأول

موبايلي اتسرق وأعدته أنت

وطبعا نشكر الحرامي الجدع اللي ضميره أنبه فقرر يرجعه تاني



اليوم التاني

اليوم دة بالنسبة لي

كان هو العيد اللي بيجروا فيه العيال بالبلالين ويفرقعوا بمب وضحكتهم تبقى بترن ومن الودن للودن



اليوم التالت

باهت رمادي بلا لون

نبأني حدسي بأن وراء هدوئه انفجارا مدويا



اليوم الرابع

حصل الانفجار فعلا

قضيت ليلة راودتني فيها هواجس النهاية

وافتكرت كل الأفلام الهندي والأغاني الدرامية الحزينة

كانت ليلة صعبة علي وعليك



اليوم الخامس

اللي هو انهردة

الحمد لله

غمة وانزاااااااااااااحت

عدنا معا


Friday, December 7, 2007

ورقة أخيرة


انتهينا

اكرهيني..واذكريني

أقيمي طقوس الحداد

فأنا أستحق منك ذلك

ثم بعد كل ذلك

ادع لي أن أكون أقدر على احتفاظي بحيبب مني عن تمسكي بصديق



أشكرك..

بك ختمت كتابي

أنا لا أصلح للصداقة

Wednesday, December 5, 2007

الحياة بقى لونها...فوشيا


لا شيء في الحياة يبهجني أكثر من الأشياء الملونة


أ ح ب ه ا


اليوم رأيت فراشة ملونة..ركضت وراءها كطفلة

وإلى الآن أضحك كلما تذكرت نفسي

لم لم أكن أفعل هذا قبل ذلك؟؟

............................................
سؤال كهذا صار يتكرر كثيرا

ربما يجب ألا أبحث له عن إجابة منطقية


Monday, November 26, 2007

على التوالي

لليوم الثالث على التوالي تضرب أضواء شارعنا عن الإنارة كعادتها منذ سنوات
حدث هذا بأضواء شارعنا وشارعنا فقط
وأنا أعرف السبب
وأعرف أنها غدا ستضيء
وأدير رأسي لمن يسخرون...يتهكمون ويضحكون
هم لا يدركون
غدا تضيئ
فغدا _إن شاء الله_ سيعود
وتضيء الدنيا ويرقص الشجر
وأضيء أنا وأمسك القمر
وأكثر وأكثر

مرحى مرحى

Saturday, November 24, 2007

إلى كنزي المسافر


ببعدك ينقصني كل شيء

أختنق كمن يسحبون الهواء من رئتيه

أنا لا أراك وأنت هنا

لكني بمجرد وجودك كنت آمنة

لا حرمني الله منك

Wednesday, November 21, 2007


زهقاااااااااااااانة

ومليش نفس اكتب

او بالأصح

اللي عاوزه أقوله مش هعرف أقوله هنا

بس ممكن أقول جملة واحدة


دنيا ملهاش صاحب

Saturday, November 10, 2007

مبادؤها التي _كانت_غريبة..


يجب علينا _نحن النساء_ أن نخسر صديقة مع كل قصة حب
فقلوبنا لا تحتمل نعمتي الحب الجارف والصداقة القوية بآن واحد كالرجال


كان لي صديقة طال خلافي معها بسبب قناعتها الدائمة بهذا المبدأ..
كانت تكرره بصورة مستفزة وكنت أكره هذا فيها
مر على هذا الجدال سنوات
بقيت هي صديقتي
ولم يبق الخلاف
بل انني الآن أفكر
ربما هي على حق
وإن كنت أدعو ألا تكون

Tuesday, November 6, 2007

حبة جاهين


حاسب من الأحزان وحاسب لها

حاسب على رقايبك من حبلها

راح تنتهي ولابد راح تنتهي

مش انتهت أحزان من قبلها

وعجــــــــبــــــي

Tuesday, October 30, 2007

طريق كنا بدأناه ولم نكمله

سألتني في تعجب..
يااااااااه
هو لسه في حد مقاطع!!؟؟
فأجبتها
وماذا تغير لنرجع؟؟
وجاء دوري لأسأل..
لم توقفناعن مقاطعة بضائعهم طالما لم يتوقفوا عن أذيتنا؟؟
أنا لا أسأل من لم يقتنع بجدوى المقاطعة منذ البداية وأحترم وجهة نظره أيا كانت وكيفما رآها
اسأل من بدأ متحمسا ثم توقف..
لم بدأت وما أوقفك؟؟

Monday, October 22, 2007

حنين


صار الزمان جثة في انتظارك
وذبلت وردة في يدي على رأس كل ساعة

Tuesday, October 16, 2007


كل أحبها كما يريد
وهو يحبها كما تريد

Saturday, October 13, 2007

العيد


العيد جاي

العيد جه

العيد خلص


كل سنة وانتم طيبين

Wednesday, October 10, 2007

من فوق السحاب


انسى همومك واعلى على جرحك
تحلى في عنيك الدنيا وتصالحك
الجملة دي شدتني امبارح في تتر مسلسل الدالي
وبترن في وداني لحد دلوقتي
ولما ضبطت نفسي متلبسة بدندنتها...ابتسمت..


حليت وصالحتني

Monday, October 8, 2007

ليلة مباركة


اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

Sunday, October 7, 2007

اليوم أشرقت الشمس


اليوم غرد عصفور بشرفتنا

اليوم سمعته أو اليوم رضي عنا فقطع صمته

أيا كان
...
غنى ببابنا عصفور في الصباح

Friday, October 5, 2007

Wednesday, October 3, 2007

كلمتين واقفين في زوري

ياااااااااااااااااااه على البلد اللي لما يتلم فيها كام بنت يفطروا مع بعض في جنينة البلد تقف وما تقعدش
ياااااااااه على الرجالة اللي بشنبات يقف عليها الصقر اللي سابوا اللي وراهم واللي قدامهم وفضلوا رايحين جايين ومش على بعضهم ومحاصرين شوية بنات لا بيهم ولا عليهم
يااااااااااااااااااااه على الحرية واحترام الخصوصية والأمن والأمان اللي احنا عايشين فيه
ياااااااااااااااه على دي بلد..بقوا فوبيا خلاص
بقت زي الغولة العمية
ربنا يلطف بينا

Sunday, September 30, 2007

أمامك مني مجلد صفحاته كلها بيضاء
كله لك
تفضله
أمسك قلما
خط فيه كلمة تصفك من فضلك
أو املأه لجلدته إن أردت
ما اخترت حكايته هو ما يجب أن أعرفه
وما يفيدني أن أحكم به عليك
ومعك من الوقت ما تشاء
ولي عندك بعد هذا أمرين
لا تنقص حرفا من جملة بدأتها بإرادتك
ولا تخف معلومة تعلم أن الأقدار ستسوقها إلي بطريق سواك
وإن طالت عليها الأيام
أو فليكن ذلك لسبب تأهب لإعلامي به حين تحتاجه
وبعيدا عن كل ما فات
رحم الله سعاد حسني التي غنت للرجل الغامض بسلامته

Saturday, September 29, 2007

متشكرين جدا..

فرق كبير أوي بين الشربات ومية اللفت
كذب من قال أنك ممكن تعمل من الفسيخ شربات

Wednesday, September 26, 2007


ربما يتحقق معناها بتكرار لفظها...أليس الحلم بالتحلم؟؟

Sunday, September 9, 2007

فلسفة


عندما يصبح الجلوس في مقعد بالصف الأول لمشاهدة عرض مسرح الحياة أولى وأهم من حضور العرض أصلا

ويصبح قيامك بتصوير لقطات من سيرة حياة من حولك أحب إليك من الظهور في جانب الصورة محاطا بتفاصيل أخرى سواك

حين تنحصر حيرتك بين الحصول على كامل قالب الحلوى او التخلي عنه تماما لغيرك مع استبعاد التفكير في خيار الحصول على جزء منه مهما كبر

كل هذه الأمثلة السابقة هي فلسفتي للحياة في زمن عزت فيه الحياة

لا يعنيني كثيرا أن أفعل ما تفعلون

ما يقلقني حقا ويبطئ حركتي أني أريد أن أفعله كما أريد

فالصف الأول والصورة الكاملة وقالب الحلوى هدايا ثمينة

وقد قررت مؤخرا أن من نالها كلها ليس أقل مني

ليس طمعا ولا اعتداء ولا حتى غرور

هي فقط وجهة نظر

Saturday, September 8, 2007

وفرحنا به


رمضان جاي
أنا فرحانة جدا..
بحبني في رمضان
وبحبنا كلنا في رمضان
ببقى هادية ووديعة
والناس بتبقى مسالمة وطيعة
كأنهم ناس تانيين غير اللي بيقرفونا طول السنة
سبحانك يارب
ياريت طول السنة رمضان
كل سنة واحنا طيبين

يارب لك الحمد على نعمة رمضان
أتم علينا نعمتك وبلغنا رمضان


Tuesday, September 4, 2007

أخييييييرا...

لو كان بإمكاني أن أكون شهرا في السنة لكنت يوليو لأني ولدت فيه
لو كان بإمكاني أن أكون يوما في الأسبوع لكنت الجمعة..فقد علمني العمل تقدير يوم الأجازة
لو كان بإمكاني أن أكون وقتا في اليوم لكنت آخر الليل..ليل القاهرة من فوق كوبري 6 أكتوبر..أحبه
لو كان بإمكاني أن أكون كوكبا لكنت الأرض..رغم اختناقها بدمائنا
لو كان بإمكاني أن أكون مخلوقا آخر لكنت أمواج البحر..خصوصا حين تحتضن حبات الرمال
لو كان بإمكاني أن أكون جهة لكنت الشرق وأي سحر يأخذنا سواه؟؟
لو كان بإمكاني أن أكون شيئا لكنت قطعة حلوى في يد طفل أو رصاصة في كبد ظالم
لو كان بإمكاني أن أكون سائلا لكنت الماء..سر الحياة
لو كان بإمكاني أن أكون شجرة لكنت شجرة عنب مثمرة..تذكرني بوجه فتاة جميلة
لو كان بإمكاني أن أكون طائرا لكنت صقرا..يتقن الارتفاع بعيدا عن القاع
لو كان بإمكاني أن أكون آلة موسيقية لكنت
الناي بلغته الأعمق من الكلمات..
لو كان بإمكاني أن أكون نباتا لكنت الصبار أو النخيل..أحب فيهما قوة نزعة البقاء
لو كان بإمكاني أن أكون طقسا لكنت جو ما بعد انتهاء المطر..حين تكسو النظافة شوارع القاهرة
لو كان بإمكاني أن أكون ظاهرة طبيعية لكنت الولادة..بداية مستمرة لدائرة الحياة
لو كان بإمكاني أن أكون ثمرة لكنت فاكهة القشطة..ربما لأني أشتهيها الآن فخطرت ببالي
لو كان بإمكاني أن أكون شخصية خرافية لكنت ليلى قيس..وأي امرأة لم تحلم بمكانها؟؟
لو كان بإمكاني أن أكون إلها لكنت...استغفر الله العظيم
لو كان بإمكاني أن أكون صوتا لكنت
صوت كاظم بقوته ونجاة بعمقه وفيروز بحنانه

لو كان بإمكاني أن أكون رنينا لكنت
رنين هاتفي حين أنتظر اتصالا مهما

لو كان بإمكاني أن أكون عنصرا لكنت الأوكسجين النقي..الماس الثمين
لو كان بإمكاني أن أكون عنصرا في جدول مندليف لكنت لا أعرف شيئا عن هذا الجدول
لو كان بإمكاني أن أكون أغنية لكنت أنا مهما كبرت صغير..وقائمة تطول
لو كان بإمكاني أن أكون مكانا لكنت الأهرامات...مكان بقدم التاريخ
لو كان بإمكاني أن أكون طعما لكنت
أي أكلة طبختها أمي بنفس
لو كان بإمكاني أن أكون رائحة لكنت رائحة التوت البري والفانيليا
لو كان بإمكاني أن أكون كلمة لكنت كلمة لا من فم المصريين الغرقى في الخرس
لو كان بإمكاني أن أكون موضوعا لكنت كل موضوع يفرد مساحة لتفاصيل حياتنا الصغيرة التي تمر عادة في صمت
لو كان بإمكاني أن أكون جزءا من الجسد لكنت العين..رسول القلب

لو كان بإمكاني أن أكون شكلا هندسيا لكنت خطا مستديرا..إن جاز ذلك
لو كان بإمكاني أن أكون لونا لكنت الأحمر..يأسرني بكل درجاته
لو كان بإمكاني أن أكون رقما لكنت..لا أحب الأرقام..اجعلها حرفا أقل لك الألف

Friday, August 31, 2007

سبتمبر

كن جديرا بتفاؤلي الدائم بك
كن من باب أولى جديرا بزمالتك لرمضان الكريم
كن مبروك البداية فطلبة المدراس والجامعات قد بدأوا العد التنازلي للدراسة بائسين
كن رقيق الهواء فقد انتهى الصيف رسميا بحلولك
كن زمنا لفرح أبي وأمي فتقر عينهما بنا كما قرت بزفافهما زمن جدك الأكبر منذ 26 سنة
كن مقدمة لثلث جيد أخير من هذا العام ثقيل الظل
تحديث:بدأ الشهر بسماعي لخبري وفاة...ربنا يستر.

Thursday, August 30, 2007

محتارة


أنا يا سيدي ......

لا أعرف أي طريق أسلك

كنت أشكو ملل السير في طريق ذا اتجاه واحد

استيقظت على مفترق طرق

الآن اشكو كثرة المسالك

تعال ... قل لي

أين أذهب؟؟

بأي طريق مضيت أنت فألحق بك؟؟

كل المعالم تبدو الآن متشابهة

إن صعب ذلك عليك...

فأضف الحيرة إلى قائمة المشاعر التي لا أحب مروري بها

بل ضعه على رأس القائمة

Tuesday, August 28, 2007


الاستسلام للبكاء كالتحديق في الشمس....كلاهما يصيب بالعمى

أبيات من ذاكرة حزينة

وتشتاقهم عيني وهم في سوادها
وتطلبهم روحي وهم بين أضلعي
............................................
قد كنت أطمع باجتماع دائم
والآن أقنع باللقاء ثوان
.........................................
يا ليل نديمك ذو شجن أرقه البين وأشقاه
رقد الخالون وأسهده طيف للخل وذكراه
............................................
إن الزمان الذي مازال يضحكنا
أنسا بقربهم قد عاد يبكينا
...................................................
إليك منا سلام الله ما بقيت
صبابة منك نخفيها...فتخفينا
.......................................................
إذا تذكرت ما كان بيني وبينكم
أعان قلبي على شوقي الذي أجد
.........................................................

هذه الأبيات قفزت اليوم وغيرها بذاكرتي...تجاهلت الكئيب منها حد البكاء...وما استطعت تجاهل ما كتبت
أبيات الشعر كانت أقرب اليوم إلي من كل كلمات الأغاني..حتى صوت فيروز ونجاة لم يكن مسعفا كفاية.....رحم الله زمن الشعر الجميل


Monday, August 27, 2007

حتى أنت يا بروتس..!!

رجل تجاوز الستين من عمره وهكذا أجامله بخمس سنوات على الأقل ....قدم نفسه في حفل زواج عائلي كنت أحضره على أنه رئيس قسم ..........في كلية.........جامعة ...........الحكومية العريقة(اعفوني هنا من ذكر الاسم تجنبا للإحراج) المهم في الأمر أن مظهر الرجل كان يعلوه وقار لا يوصف وجلسته توحي لك أنه ثقيل رصين....دقائق من تبادل التحايا وجلس الأستاذ معنا على نفس الطاولة وهذا لحظه العاثر ...فقد سمعنا بعد لحظة رنة موبايل....
راحت عليكي يا دنيا وراح زمن الشهادات
وبقيتي يا دنيا ماشية عالسقفة وعالصاجات
وهي لمن لا يعرفها أغنية عجيييبة لمنشز أعجب اسمه ريكو على ما اظن
جالت الرؤوس في كل اتجاه سوى اتجاه الأستاذ القدوة سابقا
رد على الموبايل دون أتن نرى في وجهه حتى حمرة الخجل أو نظرة الترقب
وحينها سمحنا لأنفسنا في الانفجار ضاحكين دون مداراة او مواراة
قفزت الصورة اليوم في ذهني حين كنت أقضي مصلحة في بنك وكنت مع مديره وقطعت علينا نانسي عجرم حديثا رسميا جديا بأغنيتها..
ياطبطب يا أدلع يا يقول لي أنا اتغيرت عليه
وبما أن الغرفة لا تحوي سوى أمي وأنا وأنا أعرف أننا لسنا أصحاب هذه الرنة
فقد تأكدت مجددا أنه المدير...ولكن الإفراط في الضحك لم يبد لائقا هذه المرة..
المضحك حقا أنه بعد أن تكبد عناء إحراج نفسه برنة كهذه _إن صدقت أنه أحرج أصلا_بعد هذا طلع المتصل....مدحت
وبس....خلص الكلام

Saturday, August 25, 2007

كلمة قبل الرحيل

لا تعتقد انك ستمر دون أثر
علمتني أن أرفع سقف اختياراتي فيمن أعرف
فالذي وضعك في الطريق وضعك برسالة وصلت
قال بك أنه خلق غيرك مثلك بل وأفضل منك
شكرا لك...غيرتني
أناس مثلك قد تقصر معرفتنا بهم..وتدوم علينا آثارهم

Tuesday, August 21, 2007

نهاية لا تتغير

كل من أحببناهم مضوا دون أن نكتب معهم النهاية التي تمنيناها
كلهم رحلوا أو رحلنا عنهم
لم أظن أنا أو تتصور أنت أنك ستبقى للأبد؟؟
اكتفيت من محاولة البدء كل مرة كأنها الأولى
صرت أضحك من ذلك الحلم الذي يعدني كل مرة بفارق يغير النهاية
بل ربما أسير مغمضة العينين والحواس للنهاية التي اعتدت أن أسير إليها دون تفكير
توقع مقاومتي لأي محاولة لتغيير ما ألفته وإن كنت أكرهه
توقع مقاومتي بينما لا أتوقع صبرك
ألم أقل لك أنها النهاية؟؟؟
*بحثت عن صورة لشخصين يقفان متقابلين كل على حافة جبل فلم أجد...فليسعنفني بها من يجدها أو فلتتخيل وجودها...كان ليشرح الكثير

Saturday, August 18, 2007

ما عاد يطربني عزف نايك


كلما ظهرت لمحة من وجهك بين طيات الستائر كنت أسترق النظر لأمسك بفرحتي نجوم السماء كطفلة لم تكن تدرك أن النجوم بعيدة بعد....حتى جاء يوم و لم تطل..فما صار بالسماء نجوم ولا حتى قمر....طال الغياب ونمت زهور سقتها دموعي سنينا طوال


اليوم..عدت أنت ...
صارت الزهور شجرة كبيرة...
و اليوم أعرف أنك بعيد بعد النجوم...
أعلم أنك حاولت...وأن بعدك لم يكن باختيارك
ولا تسألني من قال أو من عاد أو ما السبب؟؟
ما عدت أراك كما اعتدت أن أراك..
كبرت بهمومي... وفوقها حزني على بعدك
ضاعت تفاصيل طفولتي التي بهرتك ببراءتها يوم عرفتك
تاهت في زحام السنين التي مرت ثقيلة بدونك
فلا أنا الآن أنعم في الفجر بتغريد الطيور
ولا أركض كل صباح خلف الفراشات الملونة
وأشد ما تغير حقا
ما عاد يطربني عزف نايك

Friday, August 17, 2007

مقدمة لصفحات مخبأة


صفحاتنا التي نعلن أننا كتبناها هي ليست كل ما كتبناه
وليست ولو جزءا مما فكرنا في كتابته فمنعتنا أسوار كثيرة
تبقى المحافظة على تصورات من يقرؤوا لنا عنا واجبة طالما لم تصل حد النفاق
ففي نهاية الطريق وبعيدا عن الأقنعة وأضواء خشبات مسرح الحياة التي نجتهد أن نعلن فيها عن أفضل ما لدينا
أنا بنت ككل البنات
لي قلب دق..وقلم سجل خواطر للحظات عشتها وأخرى تمنيتها
وبيني وبين من يقاضيني حد الحلال والحرام
كانت هذه مقدمة واجبة لمن يعنيني رأيهم فيما أكتب
خاصة أبي الحبيب...فليتني أبرئ ساحتي من تساؤلاتك بمقدمتي
فليس لأحد ما سأكتب ...ولكنه لذلك الذي لم يظهر بعد

Tuesday, August 14, 2007

أبي الحبيب جدا...

ما تطولش الغيبة
عشان أنا عندي اكتئاب من يوم ما سافرت
بتوحشنا
طبعا انت أحلى من الراجل العجوز اللي في الصورة دي...
ترجع لنا بالسلامة

Wednesday, August 8, 2007

مرايا محطمة (1)...


المرآة الأولى:
برنامج العاشرة مساء عادة يتسبب لي بجرعة اكتئاب عالية...ولذا فقد قررت مقاطعته فترة...وشاهدته اليوم و تجاوز الاكتئاب اليوم حد الإفراط بخبر وقوع مصر في المرتبة ال 36 للدول الأكثر فشلا في العالم ...هذا هو اسم التقرير الدولي ..الأسوأ من التقرير السيء أصلا تعليق عينة من الشارع عليه...طبعا من قال أنهم جاملونا بهذا الرقم لم يبالغوا اما من قالوا ووجوههم تنطق بشقاء السنين أننا نعيش أرغد عيشة وأنها لم تصل حد أن نوصم بالفشل..هؤلاء حقا أصابوني بالغثيان..ليس لكذبهم فقط بل لغيبوبتهم التي طالت سنين...
تضمن البرنامج تقارير أخرى مثيرة للشجن..مظاهرة بضاحية من ضواحي المعادي تشكو عدم وجود مياه منذ ست سنوات...فاض اليوم صبرهم فتظاهروا وقطعوا الأوتوستراد كما ذكر التقرير لنصف ساعة...فرقتهم سيارة مياه أرسلتها الحكومة فلهثوا وراءها ليملؤوا عبواتهم...لكثرة ما في التقرير من مصائب لن أسرد ما أزعجني فيه تحديدا.
تقرير آخر تناول مولد السيدة زينب(اليلة الكبيرة)وزاد وأفاض فيما يحدث هناك من مظاهر الاحتفال وغالبيتهم فقراء...أضافوا الجهل إلى مصيبة فقرهم...ما علينا

المرآة الثانية:
أمس وبسبب صرصار كبير بغيض ظهر على ركبتي فجأة في ظلام الليل الدامس كدت أموت رعبا ولم أنم حتى لحظة كتابة هذه السطور..أتعجب الآن فعلا...كيف ينام أطفال العراق وفلسطين وغيرها من دول القنابل والرصاص؟؟؟ ...

المرآة الثالثة:
يبدو أنني سأقاطع مصدري الأخير لمتابعة أخبار الدنيا...جريدة الدستور وبعيدا عن كمية السواد التي بها...سواد حقيقي لا أدعي أنهم يبالغون أبدا...ما يغضبني هو صفحة مدونون ومدونات..ومحررها عبد المنعم محمود صاحب مدونة أنا إخوان..فمع اتفاقي مع فكره وقضيته كشخص..لكن عمله كمحرر صحفي من وجهة نظري يتطلب منه عدم التحيز في اختيار ما ينشره من نماذج للمدونات فبعيدا عن أن معظمها سياسي فهي موجهة باتجاه واحد...كما أننا لا نشكو قلة مدونات حتى يتكرر النشر لأكثر من أسبوعين متتاليين لأسماء معينة.
وتبقى في المرايا زوايا أخرى محطمة...

Sunday, August 5, 2007

شخابيط على جدار الزمن


وحشاني جدا وقفة بلكونة جدتي والفرجة على الناس رايحة وجيا وشوية الهوا اللي معادش في منه ولا في الساحل

وحشاني شقتنا القديمة بحيطانها الخضرة اللي كرهتني في اللون الأخضر للأبد

وحشاني ريحة السردين والكشري في مدرجات كلية البنات واحنا قاعدين في الاخر على الأرض وفارشين كرتون

واحشني الخيار المخلل اللي مفيش زيه بتاع تيتا الله يرحمها

وواحشني الخناق مع أصحابي في ثانوي وكنت ساعتها فاكرها أكبر مشاكل الدنيا

وحشاني حلاوة مصر اللي بقت ماسخة من كتر الفقر والظلم والفساد

وحشاني أي أكلة بنفس لأن حتى الحمام معادلوش طعم

واحشني جدا صوت العصافير الصبح...العصافير خرست معرفش ليه

انا انهردة وحشاني حجات كتيييييييير....وحشاني نفسي...


Sunday, July 29, 2007

في يوم ميلادي

مني إلي...باقة ورد مني لكم..قالب حلوى

منكم إلي...شدوا حيلكم



Tuesday, July 17, 2007

وجهي العملة


هو:ستظل هي لي حلما هرب قبل أن أحققه


هي:سأذكره دائما ..كابوسا نجاني الله منه في اللحظة الأخيرة


أنا:سبحان مقلب القلوب والأبصار

Friday, July 13, 2007

.............

كل شيء ضاق
ضاق حتى ضاع
ما عاد في القلب موضع لجرح
ولا بالعين طاقة لدمعة
ولم يبق لي سوى أن أكتب
فلصفحتي سطر أخير
وفي القلم نقطة حبر


لكل الليالي صفة سواء
بكل الليالي داء سواء
داء السواد
نضل الطريق
يضيع الحلم
يتوه الكلام
وتبقى الليالي بذات السواد
يقولون ليل الشتاء طويل
كذبوا
فليل الهموم يطول السماء
وليت الهموم كليل الشتاء
فليل الشتاء فيه القمر
فيه النجوم
ومن لي بهم كليل الشتاء
يليه النهار
يليه الضياء
وذاك يظل كحكم الطغاة
نفيق ننام
يمر الزمان
وهم جاثمون
فيزداد لون الليالي سواد


قدر ولطف


بدا الموت اليوم أقرب مما ظننت
وبدا احتمال فقدان من نحب بلحظة أصعب ما تخليت
وبدت كل مصيبة أهون بعودتهم سالمين
وبدا شعور الخوف قاسيا كما لم أتخيل
وبدت الدقائق طويلة ثقيلة مريرة لا تمر...حتى رأيتهم
وبدت كل كلماتنا عن حبنا لهم كنقطة في بحر
صنائع المعروف تقي مصارع السوء
صدق عليه الصلاة والسلام

يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
لك الحمد أن رددتهم سالمين باسمين

Tuesday, July 10, 2007

علاقاتنا...حبات الرمال


حبات الرمال منها ما نمر عليه فلا يتعدى الأمر لمسه ...ومنها ما يعلق بملابسنا المبللة ثم يرحل حالما تجف...ومنها ما يلتصق ببشرتنا غير عابئ بأيدينا التي تنفضه فلا يبتعد إلا بعد جهد ومنها ما يتجرأ أكثر وأكثر فيسكن أعيننا فيهيجها دخولها ونحاول ونحاول ونحاول...فلا نفلح أبدا...ثم نعتاد وجودها ثم تذوب بأعيننا حتى تصبح جزءا منا لا نراه وعندها....لا تخرج من عيوننا أبدا

وكل وجه مر علينا يوما...حبة رمل كبيرة
كل حبة نعرف تماما أين ذهبت الآن
إن علقت بعينك حبة الرمل..أغلق جفنك عليها وأبقها بعينك إلى الأبد

Monday, July 9, 2007

خبطتين في الراس

54%How Addicted to Blogging Are You?

Mingle2 - Online Dating



دة التاج الأولاني من دينا
نسبته معقوله...قريبة جدا من نسبة دينا



ودة التاج التاني اللي يثبت بشدة أننا اصحاب أنا ودينا
طلعت كلينتون أنا كمان
حد يا جماعة يحله كدة لا تكون اشتغالة وكلنا كينتون المنيل على عينه دة

عاوزة أبي يحل التاني دة
وتسنيم
وهدى الصاوي

Sunday, July 8, 2007

عدنا


صار البحر مثلنا ...يزداد عنفه يوما بعد يوم
صار البحر مثلنا...يزداد غضبه عاما بعد عام
صار البحر مثلنا...ينقص بريقه يوما بعد يوم
صار البحر مثلنا...مثلنا تماما في كل شيء
مثلنا بعيبنا وحسننا
كنت شاردة أمامه بعيدة قريبة
وعدت وتركته حزينة غريبة بغيره
يارب لك الحمد على نعمة البصرلولاها ما تمكنا من تأمل بديع خلقك في زرقة البحر وصفائه
ليس في الدنيا متعة توازي تامل موج البحر يعانق الرمال في خجل